الثلاثاء، 30 أكتوبر 2007

يا أبناء جماعتي الغراء ... هذه دعوة لتتفقوا

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاةو والسلام على من لانبي بعده
وبعد

لما بدات في مشوار التدوين
كنت ناوي أن أكتب عن الوضع الداخلي لجماعة الاخوان ورايي في الجماعة وسائلها .. وضعها .. سياساتها الداخلية والخارجية
والحمد لله لست من الذين ينقدون لمجرد النقد وانما نقد بناء

ولكني عزفت
لعدة أسباب
من أهمها : كثرة الحديث عن الجماعة على المدونات - بالذات من شباب الاخوان -
ثانيا : ان الامر عن الحديث عنه على المدون لايفيد " أنا ممكن أقعد مع الواد محمود صحبي ونفضفض لبعض مشاكل لو العملية طالبة معايا كلام على الاخر " واهو برضه دماغه زي دماغي
ثالثها : ان هناك ما يستحق الحديث عنه أكثر من هذا الامر
رابعها : لما تقابل واحد مثل البشمهندس عصفور المدينة " م / محمد " ربنا يحففظه ويكرمه لا شك أن هذا الرجل يجعل التدوين بمعنى آخر -


لكن
وما بعد لكن أهم مما قبلها
كلام الاخ أبو مفراح علىمدونته على الموضوع بتاع نقد الجماعة على النت واننا مش لازم ننشر غسيلنا الوحش قدام الناس
وتعليقات الناس ،.. وحكاية الحزب الجديد ..، وحكاية منعم وأضرابه ممن أدعوهم - بأصحاب الفكر الجديد أو المودرن اخوان -.. وأيضا ما
نشر على صفحات الدستور من كام يوم من أن الدكتور مرسي قابل بعض المدونين من الاخوان لسماع رؤيتهم حول الحزب ...
وأن من هؤلاء الاخوان من يتساءل باستغراب عن سبب انتشار النقاب بشكل كبير بين الاخوات
وعن سبب اطلاق كثير من الاخوة للحاهم وخصوصا القايدات !!!!!!!!!!!!!!!!!

حقيقة ظننت لوهلة أن هذا من فبركات الصحف
حتى استيقنت من بعض الاخوة المدونين ودلني على القائلين بهذا الامر

وكأننا برؤجوعنا لسنن لم نطبقها لتطبيقها نصبع رجعيين ومتخلفين
وعجبتني كلمة للأخ براء " شاب مصري " ان كانت هذه هي الرجعية فنعم أنا رجعي سلفي متشدد متخلف بمقياسكم " يا سادة

الحقيقة أن المسسألة لم تعد تحتمل اخفاءا

نحن الان أما جيلين من شباب لاخوان
الاول :
جيل يدعو الاخوان الى العودة الى أصول السنة والاخذ بالارجح في الاقوال الفقهية - كمسألة الحكم لغير المسلم - ونحو ذلك هذا التيار
يطالب بعودة الوجه الشرعي للجماعة
التي طغى على الوجه السياسي وظن الجميع أننا انقلبنا حزب الاحرار أو الناصريين
هذفنا كله السياسة وفقط

وتناسى الجميع التربية والمجتمع وحملات الخير ونشر الدعوة

كل هذه الامور يطالب هذا الفريق بالعودة اليها وتنحية السياسة جانبا
واشرف بالانتماء لمن يجملون هذه الافكار

وللعلم
الجماعة عموما وان كان ظاهرا أنها انقلبت سياسية
الا لاأن برنامج الحزب هو دليل واضح على بقاء الجماعة على أصولها - على وجود أمكور مخالفة لا تغفل - وهذا
هو ما أغضب البعض


الفريق الثاني :
هم بعض شباب جماعتنا الغراء - ودعوني أحسن بهم الظن - قصدوا خيرا وظننا بهم كذلك
تحدثوا عن بعض المسائل ورأوا ان الجماعة فيها متشددة غير متطورة مع وجود بحبوحة فقهية في بعض المسائل - على حد قولهم - وهؤلاء لا يتحرجون أبدا من الاخذ بالاقوال الضعيفة
فنجد البروفايل بتاع الواحد منهم
في favorite music
محمد منير - فيروز ...جوليا بطرس
لا اناقش هنا مسألة الغناء
لوكن الملاحظ أن هؤلاء بالفعل متحررون أكثر من اللازم
ويدعون الجماعة الى الانفتاح أكثر مما هي عليه ومحاولة قبول الاخر
وتمييع بعض المسائل
والتي قد تطال أحيانا الثوابت





في خضم هذا المعترك الفكري بين الفريقين
والذي يدعي كل منهم أنه على حق

ولم تستطع القيادة أن تحل شيئا
- في وجهة نظري وحسب رؤيتي القاصرة -

أنا لست هنا لأناقش هؤلاء أو هؤلاء
والردود سهلة

ولكن أنا هنا
لنحل هذا الخلاف من جذوره

أيها الاحبة كل فريق فيما يدعيه يقول انه موافق للشرع ولا يخل بالثوابت

أنا هنا لأقول للجميع
أيها الكرام
بكل الحب والاخاء

تعالوا لنتحرم ديننا وجماعتنا ومنهجنا الفكري

ولنحدد ثوابت فيما بيننا نجعل من يخرج عنها مخطئا
يتفق الجميع عليها وتكون هي الحق
نقتبسها من الكتاب والسنة
وبفهم سلف الامة
ودعونا بالله عليكم من شواذ الاراء الفقهية

التي في تركها براءة للدين

أيها الاحبة
هذه خطوة مني

بارككم الله تعالى
واتمنى أن ،أخذ بأيدي بعضنا الى تحديد هذه الثوابت
أتمنى أن يحتوي رد كل من يرد على اضافة جديدة في هذا المجال


وتحياتي

تحديث

اخواني الكرام

حتى لا يتوه مني البعض

وحتى أكون واضحا في كلامي

أضرب هنا مثالا أو مثالين لمسألة الثوابت التي ذكرتها بالاعلي

مسألة الولاء والبراء حدودها ومفاهيمهاوتطبيقها
مسألة العلاقة بالنصاارى حدودها في ظل الوضع الراهن
وهكذا مسألة العلاقات مع اليهود قول الشرع فيها من ناحية الاتفاقيات

وكل هذه الامور

تطل علينا بوجهها حاملة في طياتها أمورا

يصعب على البعض قبولها وفهمها

وذلك حقيقة

لغياب العلم أو لنقل الوعي الشرعي عن البعض

الاثنين، 22 أكتوبر 2007

رسالة الى كل مستكبر وعاتٍ في الارض

صورة رجل من قوم عاد والرجلين على جانبي الصورة موظفين من شركة أرامكو السعودية



"وأما عاد فاستكبروا في الارض بغير الحق وقالوا من أشد منا قوة

أولم يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة وكانوا بآيتنا يجحدون

***

فأرسلنا عليهم ريحا صرصرا في أيام نحسات

لنذيقهم عذاب الخزي في الحياة الدنيا ولعذاب الاخرة أخزى وهم لا ينصرون "



وقال تعالى

" كأنهم أعجاز نخل خاوية "


الأربعاء، 17 أكتوبر 2007

خواطر رمضانية 1

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده وبعد
عود على بدء والعود أحمد
كل سنة وانتم جميعا طيبين

بعد انقطاع شهر رمضان كاملا
ربنا يتقبل منا ومنكم الصالحات ويتجاوز عن السيئات
الحقيقة مشاعر التدوين عندي كانت متأججة خلال الشهر الكريم

ولكني كنت أكبح جماحهاوالعجيب ان المواضيع ساعتها بتلاقيها بتشر عليك
متعرفش تلاقيها من هنا ولا من هنا
وتيجي تدور عليها دلوقتي ياعيني ....
حقيقة مشاعر متزاحمة بعد رمضان شهر الرحمات والبركات
ولعلي أجعل أول بوست بعد رمضان بعنوان خواطر رمضانية
في هذا البوست وما يلحقه سأحكي عن مواقف حصلت أمامي أو معي خلال الشهر لعلنا نستفيد منها شيء

بداية لا اعرف بما أبدأ
لعلي أبدأ بالدنيا التي ظلمت لفراق رمضان
لا أدري حقيقة لماذا أظلمت الدنيا بعد فراق الشهر لعلها حزينة كما أنا عليه لم أحزن على رمضان مثل هذا الرمضان لعل هذا بسبب تقصيري وكثرة ذنوبي
ولكن كنت أحس أن رمضان هذا العام مختلف في كل شيء في مذاقه ورحمات الله تعالى فيه لدرجة أنني كنت في آخر يوم في الاعتكاف كان باقيلي 7 أجزاء على نهاية الختمة
تركت القرآءة وجلست أدعو الله تعالى أن يمد في عمر رمضاننا ليوم آخر علنا تدركنا رحمة في آخر رمضان
لا أدري لمذا ترك رمضان هذا فيا أثرا كبيرا - لا اتكلم عن الاثر العبادي - وانما أثر الفراق لعلي لا ألقاه أسأل الله تعالىىالرحمة والمغفرة
نزلت مدينة طنطا أول يوم العيد وكنت في منطقة الاستاد واذا هي مغلقة وبها ترسانة من الامن المركزي فسألت أحد العساكر لمذا كل هذا الحشد الهائل من العساكر قالي عشان في حفلة في الاستاد أنا كنت ماشي جنب الاستاد الحفل راقص ماجن خليع ... وقل ما شئت أن تقول
سبحان الله العظيم
أهل المعاصي تتم حراستهم وأهل الطاعات يطردون من المساجد ويلاحقهم أمن الجولة في المعتكفات ...؟؟؟؟



وبخصوص أمن الدولة ..
أنا من الله تعالى عليا بصوت - يدعي بعض الناس أنه حلو - فدعيت من قبل بعض الناس الى أكبر مساجد المنطقة التي أنا فيها لأصلي بهم التراويح وكنت صليت فيه قبل ذلك وكان امامه السابق- رحمه الله - أستاذا لولدي وكان رجلا بحق يمثل كل ما تعنيه كلمة شموخ العالم الازهري
لمهم بعد وفاته جاءت الاوقاف بإمام جديد
ومعلوم للجميع أن أمن الدولة هو من يختار الائمة وأماكنهم ...الخ
فصليت أول أ{بعة خمس أيام من رمضان
وبعدين لقيت الامام واخدني على جنب وبيقولي والله غصب عني وفي ضغط عليا والاوقاف عامله معايا تحقيق ....والموال المعتاد

فقلتله وعلى ايه يامولانا عيييييييييييييييب ده احنا اخوات وانصرفت من المسجد
واتضح فيما بعد أن أمن الدولة قاله محمد ميصليش - مش عارف والله هيا الصلاة مالها - والله ياخوانا حاجة غريبة
فعلا يصدون عن ذكر الله وعن الصلاة

أنا لم أغضب لنفسي
بل اني والله فرحت فرحا عظيما بأن أعتقني الله تعالى من هذه المسؤولية وصرت حر نفسي

ولكن حزنت على هذا الامام
لماذا يجعل من نفسه هزءا لمخبر كلب من كلاب الدولة لا يفقه لا في دين ولا في دنيا شيء

لماذا ؟؟؟
عجبي


لينا عودة ان شاء الله مع بقية الخواطر الرمضانية

وتحياتي