الأربعاء، 27 فبراير 2008

لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم
بينما كنت أستعد للنوم في حوالي الساعة الثانية والنصف صباحا
وصلتني هذه الرسالة من الاخ محمد " آفاق الحرية "

" تم اعتقال الوالد الليلة دعواتك "

حقيقة ذهلت أنا لسه مقابل والده من 3 ساعات فقط مر من أمام بيتنا وانا واقف فقلت له " اتفضل ياعمي " فقالي جزاكم الله خيرا يا محمد "
حسبنا الله ونعم الوكيل

" تم اعتقال المهندس أحمد العجيزي القيادي البارز بجماعة الاخوان المسلمين يوم الاربعاء الساعة الثانية صباحا "
والد الاخ المدون محمد " آفاق الحرية "

في اطار الحملة الشعواء التي تتشلها اجهزة الامن على قوى المعارضة وخاصة الاخوان المسلمين قبيل الانتخابات المحلية


نسال الله تعالى ان يفك اسر جميع المأسورين


ولعل الاخ محمد يقص عليكم ماحصل في وقت لاحق على مدونته

السبت، 23 فبراير 2008

هل وجود السلفيين عائق في الساحة الدعوية

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله تعالى وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى آله وصحبه وسلم :

موضوع اليوم قد لا يكون أول ماكتب في هذا المجال ولكنه محاولة لتقريب وجهات النظر واعادة طرح وتقييم بعض الامور لتتضح الصورة كاملة
موضوع اليوم
هل يعتبر وجود السلفيين عائق دعوي بالنسبة للإخوان أو لنقل لباقي الحركات الدعوية الاخرى
- أصلا مفيش الا الاخوان والسلفيين والتبليغ – التبليغ في حالهم
خلينا في الفصيلين الاكبر والاعمق تاثيرا في المجتمع المصري

ملاحظة : لن أتكلم هنا عن غير وجهات نظر الاسلاميين ولن اراعي وجهات نظر العلمانيين والليبراليين في المسالة وانما المسالة كما سبق في مقالي " ضرورة التكامل بين الحركات الاسلامية " فهذه تكملة له

أود ان اقرر أمرا هاهنا أننا فيما يلي من الكلام نتكلم عن القاعدة لا عن القيادة في لطرفين فما علمنا الا انهم متحابين متآخين في الله " المقدم ووجدي غنيم صفوت حجازي وحسان " وامثالهم من مشايخنا رضوان الله عليهم


يعتقد البعض ان وجود أناس يعتنقون الفكر السلفي عائق كبير في الدعوة الى الله لعدة اسباب – من وجهة نظرهم –
أولا : اتحاد الخطاب الدعوي ومضامينه يساهم في سرعة النتاج ويسهل على النااس قبول الامر بدل التشتت الذي قد يعيشه الناس جراء اختلاف الخطاب ومضمونه بين هذا وذاك

ثانيا : انهم يأخذون من الدين بعض الامور – والذي يراه اتباع الفريق الاول – من الفرعيات ويركزون عليها وينسون الاهم والاكبر كقضايا الامة والحريات العامة ...

ثالثا : بعض الناس من الفريق الاخر يعتقد ان بعض الاخوة السلفيين يدعون الى طاعة ولي الامر ولو جلد ظهرك واخذ مالك وما يتبع هذه القاعدة من أمور لعلها واضحة ... بينما الاخر يقارع هذا الولي الامر في المجالس والانتخابات ويقوم ضده بمظاهرات بل وقد تصل الى الدعاء عليه

رابعا : هذا الولي للامر لايمس السلفيين بل ويسمح لهم بالمساجد .. والانشطة بينما كل نشاط للاخوان مجمد ويحاربون وتسرق اموالهم نهارا جهارا من قبل الحكومة وقد يفسره البعض على انه خيانة لروح الدين الذي يرفض الخضوع للظالم والخنوع له واللعب تحت رايته

خامسا : يعتقد البعض ايضا من الفريق الاخر أن السلفيين يحاربونهم ويواجهون أنشطتهم أو لنصحح الكلام قليلا يخالفونهم لمجرد الخلاف ... ولعل هذا واضح

سادسا : يعتقد أيضا نفس الفريق الاخر أن وجود السلفيين اورث ذبذبة لدى العامة بل وحتى لدى الملتزمين انفسهم " أيهم أحق " وينسى الناس " أن للحق وجوه متعددة "

سابعا : يعتقد البعض والامر هنا من كلا الطرفين أن هناك خطابا تحريضيا على الفريق الاخر من داخل الصف لكلا الفريقين فالاخوان مبتدعة – عند السلفيين ، والسلفيين –عند الاخوان - محرومين من نعمة الفهم واتساع الافق والمدراك ولا دراية لهم بمقاصد الدين العظمى ..الخ
لعل هذا ماحضر في ذهني وبعد ما انهيت كلامي عن مايعتقده الفريق ذاك

أود أن أرسخ هنا بعض حقائق مهمة وامور لابد وان نراعيها في حديثنا :

أولا: من الجهل ان ياخذ خطا الجزء وينسب الى الكل فما يفعله احاد الاخوان مثلا لايجوز عقلا ان تؤاخذ الجماعة بجريرته وكذلك الحال بالنسبة للسلفيين

ثانيا : الاسلام ليس هو الاخوان وليس الاخوان هم الحق وماسواهم باطل وهم لا يقولون ذلك – ولكن الحق ان بعض افراد الاخوان يغيب عنهم ذلك والامر بلنسبة للاخوة السلفيين كذلك في احادهم –

ثالثا : كما قلت سابقا وهو امر مهم للحق وجوه عدة فالمجاهد مسلم والقائم مسلم والصائم مسلم كل هذه الامور اوجه عبادية لحقيقة واحدة وهي الاسلام – اعلم ان البعض قد ينازعني في المثال الذي اخترته ولكن هو اللي جه على بالي –

رابعا : لايستطيع احد أن ينصر الاسلام أو لنقل ليخدم الاسلام بكل اوجه الطاعات والعبادات والاعمال الخيرية والدعوية التي تدخل ضمن الشرع لذلك فالدور هنا لابد وحتما ان يكون تكاملي فانا افعل ما استطيعه واخي يكمل مالم استطيع فعله ...

خامسا : أريد ان اذكر بامر ما يسمى بالقيادات الوسيطة " والله ياجماعة أنا نفسي القايدات الوسيطة دي في كل الجماعات تجمع في ميدان عام ويضربوا بالنار كل البلاء والخراب من عندهم " هذه القيادات حقيقة من الطرفين لها خطاب تحريضي ولو لم يكن صريحا – ياجماعة تحريضي مش معناه اني هاخخد اخويا التاني وضربه بالنار لا مش كده وانما حالة التعبئة النفسية – من كلا الطرفين في خطاب تحريضي


سادسا : ياخوة اريد ان اذكر بحالة الوئام الاجتماعي الراااااائع الذي يعيشه كثير من الاخوة من كلا الطرفين والتآخي فما أٌقوله أو ما ادعوا اليه ليس بدعا من القول


من فوائد الوجود السلفي او لآقول من فوائد تعدد الحركات الدعوية على الساحة الاسلامية :
أولا :ايجاد روح التنافس الدعوي بين الحركات وبعضها مما ينتج عنه استيعاب دعوي اكبر للمجتمع وبالتالي اسلمة المجتمع
فكل واحد يظهر ماعنده من الخير

ثانيا : ظاهرة التعدد في العمل الدعوي ليست بدعة فهاهو خالد مجاهد ولا يعرف الا الجهاد وهاهو ابوالدرداء متعبد زاهد وهاهو أبيّ قارئ للقران ولم ينكر احد على احد وبينهم قواسم عريضة مشتركة

ثالثا : كما قلت سابقا ان هذا الاخر – الدعوي – يرفع عني الحرج الشرعي في جزء من التكاليف الدعوية أو في فئة معينة استطاع هو أن يخترقها ولم أستطع انا الوصول اليها .. وكلامي واضح حتى لا طيل


رابعا : نحن قبل كل شيء يجمعنا دين واحد وهدف واحد يهون دونه كل التفاهات

خامسا : مما اخر التعاون الدعوي بين الحركتين عدم وجود كينونة تنظيمية للسلفيين فلا يستطيع احد ابداء ورقة تعاون بين الفريقين وايضا ان تعاون احد من المشايخ في مكان معين لا يستطيع تعميم هذه التجربة ..

سادسا : ايها الاخوة الاختلاف سنة كونية " ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين الا من رحم ربك " ولكن الحرام ان يتطور هذا الاختلاف ليكون خلاف ..
سابعا : تعدد الوجوه لحقيقة واحدة يدل على أن هذه الحقيقة مرنة - الاسلام - ليست جامدة في صورة واحدة

أخيرا لأني بصراحة زهقت من الكتابة – كسوووول بقى – ياجماعة الحق احق ان يتبع لايجوز شرعا ان نختلف فيما بيننا
بل ان الشرع امرنا ان نستوي في الصلاة ونص الحديث "لا تختلفوا فتختلف قلوبكم "
" وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان "

وانا اعرف ان التعليقات هتكون ثرية وان شاء الله تعالى هضيف على التدوينة نفسها من التعليقات

معلش ياجماعة المواضيع بتطول مني حبتين

الخميس، 14 فبراير 2008

آل البيت بين التقليل من قدرهم والغلو في حقهم

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
آل البيت بين التقليل من قدرهم والغلو في حقهم
آولا : من هم آل البيت
اختلف العلماء في تحديد آل النبي صلي الله عليه وسلم علي أربعة أقوال
: القول الأول : أن آل النبي صلي الله عليه سلم : هم الذين حرمت عليهم الصدقة .وقد نص على ذلك أبو حنيفة والشافعي وأحمد وبعض المالكية

القول الثاني : أن آل النبي صلي الله عليه وسلم هم ذريته وأزواجه خاصة حكاه ابن عبدا لبر في التمهيد ، وبه قال ابن العربي ، وعند الإمام أحمد روايتان ، والصحيح دخول زوجاته في أهل بيته ، واختارها شيخ الإسلام ابن تيمية

القول الثالث : أن آله صلي الله عليه وسلم أتباعه إلى يوم القيامة روى ذلك البيهقي عن جابر بن عبد الله كما روي عن سفيان الثوري . وبه قال الشافعية وأختاره الأزهرى ، ونص عليه الاسفراينى في لوامع الأنوار، ورجحه النووي كما في شرح صحيح مسلم ، والمرداوي في الأنصاف وقال : هو علي الصحيح من المذهب وأختاره القاضي وغيره من الأصحاب .
القول الرابع : أن آله صلي الله عليه وسلم هم الأتقياء من أمته حكاه القاضي حسين والراغب وغيرهم يدخل في ذلك سلمان رضي الله عنه " سلمان منا آل البيت "
آل البيت في القرآن:
قال تعالى : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهّركم تطهيرا ) قال الإمام أبو جعفر محمد بن جرير الطبري في ( تفسيره) : يقول الله تعالى : إنما يريد الله ليذهب عنكم السوء والفحشاء يا أهل محمد ويطهركم من الدنس الذي يكون في معاصي الله تطهيرا .
ورُوي عن أبي زيد أن الرجس هاهنا الشيطان .
وذكر ( أي الطبري ) بسنده إلى سعيد بن قتادة أنه قال : قوله : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهّركم تطهيرا ) ، فهم أهل البيت طهّرهم الله من السوء وخصّهم برحمة منه ، وقال ابن عطية : والرجس اسم يقع على الإثم والعذاب وعلى النجاسات والنقائص ، فأذهب الله جميع ذلك عن أهل البيت ، وقال الإمام النووي : قيل : هو الشك ، وقيل : العذاب ، وقيل : الإثم . قال الأزهري : الرجس اسم لكل مستقذر من عمل وغيره

نصوص واردة في الموضوع عامة :
روى البخاري عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما أن أبا بكر رضي الله عنه قال : ( ارقبوا محمداً صلّىالله عليه وسلّم في أهل بيته ) .
وروى البخاري أيضاً عن أبي بكر رضي الله عنه قال : ( والذي نفسي بيده لقرابة رسول الله صلّىالله عليه وسلّم أحبّ إليَّ أن أصل من قرابتي ) .
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلّىالله عليه وسلّم : ( أحبّوا الله لما يغذوكم به من نعمه ، وأحبّوني بحب الله ، وأحبّوا أهل بيتي لحبّي ) .
وروى الطبراني عن جابر رضي الله عنه أنه سمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول للناس حين تزوج أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب رضي الله عنهما : ألا تهنئوني ؟ سمعت رسول الله صلّىالله عليه وسلّم يقول : ( ينقطع يوم القيامة كل سبب ونسب إلاّ سببي ونسبي ) . وروى أحمد في مسنده عن زيد بن ثابت رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلّىالله عليه وسلّم : (إني تارك فيكم خليفتين : كتاب الله عز وجل ممدودٌ ما بين السماء والأرض – أو ما بين السماء إلى الأرض – وعترتي أهل بيتي ، وإنهما لن يتفرقا حتى يردا عليَّ الحوض ) .
وروى الحاكم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلّىالله عليه وسلّم : (والذي نفسي بيده لا يبغضنا أهل البيت أحد إلاّ أدخله الله النار ) .
وروى أبو يعلى عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلّىالله عليه وسلّم : (خيركم خيركم لأهلي من بعدي) .
وأخرج الحاكم وصححه عن أبي ذر رضي الله عنه قال وهو آخذٌ بباب الكعبة : من عرفني فقد عرفني ، ومن أنكرني فأنا أبو ذر ، سمعت رسول الله صلّىالله عليه وسلّم يقول : ( ألا إن مثل أهلي بيتي فيكم مثل سفينة نوح من قومه ، مَنْ ركبها نجا ، ومَنْ تخلف عنها غرق ) .
الحقوق اشرعية المثبتة لآل البيت :
لا يأكلون الصدقة " نحن آل محمد لا ناكل الصدقة " صلى الله عليه وسلم

لهم حق في الخمس والفئ من المغانم " واعلموا انما غنمتم من شيء فأن لله خمسه وللرسول ولذي القربى "

فيهم الولاية والخلافة مابقي منهم اثنان "لايزال هذا الامر في قريش مابقي منهم اثنان " البخاري

التبجيل والاحترام والمحبة تبعا لمحبة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ..

وعلو قدرهم مثبت في النصوص الشرعية من ذلك الصلاة عليهم – عليهم السلام – في التحيات " اللهم صل على محمد – صلى الله عليه وآله وسلم – وعلى آل محمد ..."

الواجب الشرعي تجاه آل البيت "
قبل ان اسوق كلام شيخ الاسلام أحب ان أقول ان آل البيت هم بشر من البشر " لافضل لعرببي على عجمي ..الا بالتقوى "
وكما قال الشاعر
آل النبي همو أتباع ملته *** على الشريعة من عجم ومن عرب
لو لم يكن آله إلا قرابته *** لصَلَّى الْمُصَلِّي على الطاغي أبي لهب
ومنهج أهل السنة بالنسبة لكل واحد منهم حكمهم كحكم أي مسلم " نحبه بقدر طاعته ونبغضه بقدر معصيته " وان كنا نحب مجملهم من غير تفصيل وذلك لقرابتهم من رسول الله صلى الله عليه وسلم .

قال شيخ الاسلام ابن تيمية في كتابه العقيدة الواسطية ما نصه :
ومن أصول أهل السنة والجماعة أنهم يحبون أهل بيت رسول صلّىالله عليه وسلّم ويتولونهم ، ويحفظون فيهم وصية رسول الله صلّىالله عليه وسلّم حيث قال يوم غدير خُمّ : (أذكركم الله في أهل بيتي) وقال للعباس عمه – وقد اشتكى إليه بعض قريش يجفو بني هاشم - :(والذي نفسي بيده لايؤمنون حتى يحبوكم لله ولقرابتي) ، وقال صلّىالله عليه وسلّم : ( إنّ الله اصطفى بني إسماعيل ، واصطفى من إسماعيل كنانة ، واصطفى كنانة قريشاً ، واصطفى من قريش بني هاشم ) .
وقال في الفتاوى (ج3 ص 407) وهو في الوصية الكبرى (ص 297) ما نصّه : آل بيت رسول الله صلّىالله عليه وسلّم لهم من الحقوق ما يجب رعايتها ، فإن الله جعل لهم حقاً في الخُمس والفئ ، وأمر بالصلاة عليهم مع الصلاة على رسول الله صلّىالله عليه وسلّم فقال لنا : ( قولوا : اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد كما صلّيتَ على إبراهيم إنك حميد مجيد ، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركتَ على إبراهيم إنك حميد مجيد) وآل محمد هم الذين حرمت عليهم الصدقة ، هكذا قال الشافعي واحمد بن حنبل وغيرهما من العلماء رحمهم الله ، فإن النبي صلّىالله عليه وسلّم قال :( إن الصدقة لاتحل لمحمد ولا لآل محمد ) وقال الله في كتابه : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهّركم تطهيرا ) وحرّم الله عليهم الصدقة لأنها أوساخ الناس ، وفي المسانيد والسنن أن النبي صلّىالله عليه وسلّم قال للعباس لما شكا إليه جفوة قوم لهم :(والذي نفسي بيده لايدخلون الجنة حتى يحبوكم من أجلي ) وفي الصحيح أنه قال : (إن الله اصطفى ... ) الحديث المذكور .

وقال العلاّمة ابن حجر الهيتمي في كتابه (أسنى المطالب في صلة الأقارب) :

يلزم المسلم أن يتأدب مع صحابة رسول الله صلّىالله عليه وسلّم وأهل بيته بالترضي عنهم ، ومعرفة فضلهم وحقهم ، والإمساك عما شجر بينهم ، مع نزاهة كل منهم عن ارتكابه شيئاً يعتقد حرمته ، بل كل منهم مجتهد ، فهم مجتهدون مثابون ، المحقّ منهم بعشرة أجور ، والمخطئ بأجر واحد ، والعقاب واللوم والنقص مرفوع عن جميعهم ، فتفطّن لذلك وإلاّ زلّت قدمك وحق هلاكك وندمك .ا.هـ. قال ابن عباس رضي الله عنهما : إن الله عزوجل ليرفع ذرية المؤمن معه في درجته في الجنة وإن كان لم يبلغها بعمله لتقرّ بها عينه ولاغرابة
آل البيت أيها الاحبة
نجد أنهم بين محبين مغالين بعض الشيء وهم بعض الصوفية فيزورون قبورهم ..
وبين منحرفين في المغالاة يرفعونهم فوق مرتبتهم التي انزلهم الله تعالى وهم بعض الشيعة – هداهم الله – وأحوالهم معروفة ومشاهدة
وبين مغالين في الانتقاص من قدرهم بصورة مستترة – ويتهم بذلك بعض اتباع المنهج السلفي – ومن يتهمهم يحتج انهم يسيئؤون الادب مع آل البيت واشهد الله تعالى اني لم اجد من يفعل ذلك ربما منهم من لا يكثر من ذكرهم والترضي عن مجملهم كما يفعل الصوفية
وبين معتدلين وهم خير الفرق كلها على منهج أهل السنة الحق معروف واضح ابلج نحن نجل آل البيت ونحبهم ونحب مايسرهم لأنهم نسل خير خلق الله صلى الله عليه وآله وسلم وعترته وآل بيته ونقف ضد من يتطاول عليهم ولو بكلمة لأنهم آل بيت نبينا عليه الصلاة والسلام

فلا نوافق على شطحات الشيعة ومغالاتهم ولا مبالغات الصوفية التي قد تؤدي الى كبائر ولانوافق ايضا على ما استطيع ان اسميه الجفاء في حق آل البيت من قبل اخواننا من الدعاة من أهل السنة فالوسطية الاسلامية ومنهج هل السنة هو خير دواء وطريق
ولعلي أضيف شيئا في التعليقات ان عنّ لي شيء آخر
معلش ياجماعة انا اتعقدت من الموقع كل ما انسق الموضوع واعمله نشر يقوم يضيع كل اللي عملته فالموضوع مش منسق اوي زي الاول

الأحد، 3 فبراير 2008

لماذا أعبده ؟؟؟؟

فضلا استصحب الخشوع في قلبك قبل ان تقرا هذا المقال واقراه بعين قلبك لا بعيني راسك
وسل الله تعالى لنا ولك الكرم والمغفرة والعافية



بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده

لماذا اعبد الله تعالى

أعبده لأني أحبه
أعبده ل لأني أ{يد رزقا مقابل هذه العبادة - وان كنت اريد الرزق-
ولكني لا اعبده تبارك وتعالى ليرزقني

ان نفسي اذا .. لدنيئة

بتاعت مصلحتها

أعبده سبحانه وبحمده لأنه خلقني من العدم ومن عليا بنعم العقل بينما امشي في الشارع فأري كثيرا من العقلاء المجانين
أعبده تعالى لأني أحبه

لأن نعمه عليا كثيرة واكثر من ان تعد

واذا ماصارعتني نفسي لماذا رزقك ربك تبارك وتعالى بكذا وكذا
وككذا

فأجد عقلي يقول
ياهذا .. حسبك .. انه المنان

" يهب لمن يشاء "

ربي لك الحمد العظيم لذاتك .... حمدا وليس لواحد إلاك


اللهم انا نحبك عجزنا وتقصيرنا تراه وتعلمه وانا والله لمقصرون
ولكن لااله لنا الا انت فاقبلنا ياواسع الرحمات
اللهم ياسامع النجوى وياكاشف البلوي اكشف عنا الهم والغم ولكرب العظيم

اللهم ياجليل يالله يامن له السماوات والارض ومن فيهن

املأ قلوبنا بحبك فلانحب سواك
واملا قلوبنا بحبك فلا نعبد الاك

اللهم اني عبدك امتننت عليه بخلقه من غير فضل منه ولا كثرة عبادة
تطاول عليك بالمعاصي فاقبله ورحمه فان ياربنا " أهل لما أنت أهل له " أنت أهل التقوى وأهل المغفرة "
اللهم اني اشهدك اني أحبك واشه\ك ان قلبي ينبض بحبك
فلاتحرمني لذة النظر الى وجهك الكريم


اللهم لا اله لنا الا انت

نحبك أنت خالقنا ورزقنا ومحييينا ومميتنا سبحانك اغفر لنا واعف عنا ياراحم الراحمين